Supervisor of Web Ahmad Alaia
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الماء و التلوث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مالك جعفر
عضو
عضو


الثور عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 29/01/2012
العمر : 43

مُساهمةموضوع: الماء و التلوث   الأربعاء فبراير 01, 2012 7:54 pm


الماء :
هو ذلك المركب السائل الشفاف دون طعم أو رائحة أو لون. تركيبه الجزيئي مكون من ذرتي هيدروجين وذرة من الاكسجين ورمزه الكيميائي(H2O). ينتشر الماء على الأرض بأشكاله المختلفة، السائل والصلب والغازي. كما أن 71% من سطح الأرض مغطى بالماء.

حيث يتواجد الماء بالأشكال التالية: المحيطات، الأنهار، البحار، المياه الجوفية، مياه الأمطار، الثلوج، كما يتواجد فى الخلية الحية بنسبة 50-60%، وفى عالم النبات والحيوان أيضاًُ ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد وإنما يمتد وجود الماء إلى العالم الخارجي (خارج نطاق الكرة الأرضية) فى الغلاف الجوى حيث يكون على صورة بخار ماء.

المياه هى أساس الحياة .حيث يعتبر العلماء الماء أساس الحياة على أي كوكب. وبدونها لايكون للحياة وجود , فهى مصدر الشرب للانسان والحيوان ، ومصدر للزراعة , وهى أساسية للصناعة . وبذلك فحياتنا على الكرة الارضية مرتبطة بالمياه.أي أن الماء موجود في كل شيء ينبض بالحياة.
استخدامات المياه:
• الاستخدامات المنزلية.
• توليد الطاقة الكهربائية.
• الاستخدامات الزراعية والحيوانية.
• الاستخدامات الصناعية.
• الاستخدامات التجارية.

أهمية الماء لجسم الإنسان:
• الحفاظ على درجة حرارة الجسم.
• التخلص من الفضلات.
• المساعدة في عملية الهضم.
• نقل المواد ما بين الخلايا.
• إذابة الأملاح والسكريات والبروتينات.
• هام جداً لأجهزة الجسم المختلفة.

أنواع المياه:
• مياه نقية آمنة تستخدم لأي غرض من الأغراض.
• مياه مالحة مثل مياه البحار والمحيطات.
• مياه صرف صحي لا تخضع لأية عمليات تنقية أو معالجة وبالتالي لا يصلح استخدامها لأي غرض من أغراض الحياة البشرية.
• مياه صرف صحي معالجة تمر بعدة عمليات تنقية.

تلوث الماء :
ما هو التلوث؟
تلوث ماء الشرب هو عبارة عن وجود مواد غير مرغوبة في الماء بحيث يصبح غير صالح للاستهلاك البشري بشكل مباشر.ويعني تدنس مجاري الماء والأبار والانهار والبحار والامطار والمياه الجوفية مما يجعل ماءها غير صالح للإنسان أو الحيوان أو النباتات أو الكائنات التي تعيش في البحار والمحيطات ، ويتلوث الماء بكل مايفسد خواصه أو يغير من طبيعته ،عن طريق المخلفات الإنسانية والنباتية والحيوانية والصناعية التي تلقي فيه أو تصب في فروعه ، كما تتلوث المياه الجوفية نتيجة لتسرب مياه المجاري إليها بما فيها من بكتريا وصبغات كيميائية ملوثة .

ويمكن تصنيف الماء حسب درجة تلوثه الى:
• ماء صالح للشرب (ماء نقي):
هو الماء الخالي من أية مواد كيميائية أو بيولوجية ضارة بالإنسان، كما أنه خالٍ من الروائح غير المرغوبة والألوان الغريبة.
• ماء ملوث:
يكون كل من طعمه ورائحته مقبولاً ولكنه يحتوي على بعض المواد الضارة بصحة الإنسان.

• ماء آسن:
حيث يكون ذو مظهرٍ غير مقبولٍ وكذلك لونه وطعمه ورائحته، كما هو الحال بالنسبة للمياه الراكدة والمستنقعات.

أنواع التلوث :
• التلوث الطبيعي:
هو التلوث الذي يؤدي الى تغير في صفات الماء الطبيعية.
• التلوث الكيميائي:
هو التلوث الذي يؤدي إلى تغير في صفات الماء الكيميائية مثل زيادة الأملاح والمواد الكيميائية، وآثار المعادن.
• التلوث البيولوجي:
هو التلوث الذي يدل على وجود مواد أو كائنات حية دقيقة بالماء مثل البكتيريا والطحالب والديدان ويرقات الحشرات.

وتأتى أهمية الماء للإنسان بعد أكسجين الهواء مباشرة وبالتالي يجب أن يكون الماء نقيا في حدود معقولة و إلا أصيب الإنسان عن طريقه بكثير من الأضرار، لكن و للأسف نقاء الماء بات شيئا شبه مستحيل في ظل الملوثات الكثيرة و المنتشرة في البيئة .
يشتمل تلوث المياه على:
أولاً : تلوث المياه العذبة.
ثانياً : تلوث المسطحات المائية.

أولاً: تلوث المياه العذبة وأثره :

المياه العذبة هي المياه التي يتعامل معها الإنسان بشكل مباشر لأنه يشربها ويستخدمها في طعامه الذي يتناوله. وقد شاهدت مصادر المياه العذبة تدهوراً كبيراًً في الأونة الأخيرة لعدم توجيه قدراًً وافراًً من الاهتمام لها. ويمكن حصر العوامل التي تتسبب في حدوث مثل هذه الظاهرة:

1. طرق تخزين المياه ونقلها بشكل غير سليم :
وتتمثل باستخدام خزانات المياه في حالة عدم وصول المياه للأدوار العليا والتي لا يتم تنظفيها بصفة دورية الأمر الذي يعد غاية في الخطورة.

2. تسرب المواد الملوثة والمعادن الثقيلة :
وتتسرب في بعض المناطق الى المياه الجوفية التي تعتبر مصدراً مهماً من مصادر مياه الشرب للكثير,وتتمثل بالحديد والمنجنيز إلي جانب المبيدات الحشرية المستخدمة في الأراضي الزراعية.

3. التخلص من مخلفات الصناعة بدون معالجتها:
وإن عولجت فيتم ذلك بشكل جزئي وتشمل المخافات العضوية والغير العضوية.

4.قصور خدمات الصرف الصحي والتخلص من مخلفاته:
مياه الصرف الصحي هي مياه المجارى، وتحتوى على أنواع من الجراثيم والبكتريا الضارة نتيجة للمخلفات التي تُلقى فيها ولا تُحلل بيولوجياً ما يؤدى إلى انتقالها إلى مياه الأنهار والبحيرات.ومن أكثر المصادر التي تتسبب فى تلويث مياه المجارى المائية هي مخلفات المصانع السائلة الناتجة من الصناعات التحويلية.

ثانياً: تلوث المسطحات المائية وأثره:
مصادرالتلوث :
1. النفط :
يعتبر النفط ومشتقاته من أهم مصادر التلوث المائي، وينسكب النفط أو مشتقاته إلى المسطحات المائية إما بطريقة عفوية أو إجبارية وتسهم ناقلات النفط بدور كبير في تلويث المياه بما ينسكب منها عادة من نفط أثناء عمليات الشحن والتفريغ وتنظيف الخزانات أو حوادث تصادم الناقلات أو انفجارها او حتى حوادث انفجار حقول النفط ذاتها.
2. الصرف الصحي والصناعي والزراعي :
كالنفايات، والأسمدة، والزيوت، والمبيدات والأجسام الصلبة العالقة التي تصب في الأنهار ‏والبحيرات والينابيع، ويزداد التلوث بها خاصة بالقرب من المدن.‏

آثار تلوث الماء :
1_ أهم الأمراض التي تنتقل بوساطة الماء الملوث :

الإسهال – أمراض الجلد – أمراض العين – الكوليرا – الحمى التيفية – التهاب الكبد ‏A - الملاريا, أمراض الكبد, حالات تسمم
وهذه الأمراض يمكن تلافيها عن طريق شرب الماء النظيف وبكميات كبيرة في حالات الإسهال، كذلك غسل ‏البدن بالماء والصابون، وغسل الخضراوات والفواكه أيضاً بالماء، وكذلك حماية الماء من التلوث وعدم تعريضه ‏للحشرات، والنفايات، وعزل الصرف الصحي عن مصادر مياه الشرب، لأن استخدام الإنسان والحيوان للماء يحوله إلى ‏مياه غير نظيفة وغير آمنة للاستخدام وبالتالي نجد أن الماء النظيف حياة للأحياء وهو عامل ناقل للأمراض إذا كان ملوثاً.‏

2 - تلحق الضرر بالكائنات الحية الأخرى:
لا يقتصر ضرره على الإنسان وما يسببه من أمراض، وإنما يمتد ليشمل الحياة فى مياه الأنهار والبحيرات حيث أن الأسمدة ومخلفات الزراعة فى مياه الصرف تساعد على نمو الطحالب والنباتات المختلفة مما يؤدي الى :
- الإضرار بالثروة السمكية.
- هجرة طيور كثيرة نافعة.
- الإضرار بالشعب المرجانية، والتي بدورها تؤثر علي الجذب السياحي وفي نفس الوقت علي الثروة السمكية حيث تتخذ العديد من الأسماك من هذه الشعب المرجانية سكناًً وبيئة لها.

تلوث المياه هي مشكلة في جميع أنحاء العالم، تذكر بعض المصادر أن المياه الملوثة تتسبب في وفاة ما يقارب من 14000 شخص سنويا وعلى الرغم من استفحال المشكلة وضخامة حجمها إلا أنها تزداد سوءاً يومياً سواء في الدول النامية أو الدول المتقدمة.


مصادر اخرى للتلوث المائي :


إستعمال أوان ملوثة:
يتلوث الماء باستعمال أوان ملوثة او مصنوعة من مواد تتفاعل مع الماء بمرور الزمن،مثل البلاستك والنحاس .

الأسمدة الكيماوية والمبيدات الحشرية:
إن استخدامها في الزراعة يتسبب في تلوث الماء حيث يتسرب جزء من الكيماويات المستخدمة في الحقول عن طريق صرف بعض مياه هذه الحقول الزراعية نحو الأنهار والشواطئ اوعند سقوط الأمطار حيث تجرف تلك المواد إلي الأنهار أو البحيرات وأيضا الري قد ينقل تلك المواد إلي المياه الجوفية.وتعمل هذه المواد على تنشيط نمو الطحالب والأعشاب المائية في المياه وبعضها يكون سام كالنيترات.

تلوث المياه بالمواد المشعة:
والتلوث بها واحد من صور التلوث الشديدة الخطورة. فالمواد المشعة تصل إلى المياه نتيجة للتجارب النووية وعمل المفاعلات ومحطات الطاقة الكهروذرية، وبسبب حفظ النفايات المشعة في أعماق البحار والمحيطات، وهو ما يؤدي إلى رفع تركيز هذه المواد في المياه.

التلوث من محطات الطاقة :
ومن هنا نجد أن التلوث المائي يتباين في مصادره وأسبابه من بيئة لأخرى وهو يحمل للإنسان الكثير من المخاطر التي تهدد حياته ومصادر غذائه.


الحلول اللازمة للحد من تلوث المياه :
1. توافر الوعي البشري الذى يؤمن بضرورة محافظته على المياه من التلوث التي هى إكسير الحياة .
2. حماية الأنهار والينابيع والبحيرات من التلوث بمنع المؤسسات الصناعية وغيرها من رمي مخلفاتها فيها.‏‏ ‏‏
3. فصل شبكة الصرف الصحي عن المياه النظيفة.‏‏‏‏‏‏
4. تخزين المياه في خزانات مناسبة وتعقيمها بشكل دوري سواء أكانت الخزانات عامة أم منزلية.‏‏‏‏‏‏‏
5. استخدام المياه النظيفة بترشيحها أو تعقيمها أو غليها.‏‏‏‏
6. حفظ الأدوات المستخدمة لشرب المياه في أماكن خاصة بها لا تعرضها للتلوث.‏
7. التخلص من نشاط النقل البحرى، وما حدث من تسرب للبترول أو النفط فى مياه البحار من خلال الحرق أو الشفط.
8. دفن النفايات المشعة في بعض الصحارى المحددة، لأنها تتسرب وتهدد سلامة المياه الجوفية.
9. الحد من تلوث الهواء الذى يساهم فى تلوث مياه الأمطار، وتحولها إلى ماء حمضي يثير الكثير من المشاكل المتداخلة.

وأخيرا :
أن الماء مرتبط بالكائنات الحية لذا فان تلوث الماء سيرتبط أيضا بالكائنات الحية ، ومما لا شك فيه أن تلوث المياه يشكل مشكلة خطيرة تهدد حياة الكائنات الحية ولا يقل خطورة عن تلوث الهواء . وبما إن الماء هو عنصر أساسي في حياة الفرد من هنا تأتي أهمية الحفاظ عليه ومنع تفشي الأمراض الخطيرة . والخطوة الجادة الحقيقية لمنع تلوث الماء هو توافر الوعي البشري الذى يؤمن بضرورة محافظته على المياه من التلوث التي هى إكسير الحياة وغيرها من الحلول الأخرى الفعالة.

[/size][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الزعيم
Admin
Admin
avatar

السرطان عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 24/01/2012
العمر : 28

مُساهمةموضوع: رد: الماء و التلوث   الإثنين فبراير 06, 2012 3:38 pm

مشكور اخي على الافادة تقبل مروري [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الماء و التلوث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصحة * السلامة * البيئة  :: ENVIRONMENT(بيئة) :: NORN-
انتقل الى: